برنامج الكشف المبكر

الوصف

برنامج الكشف المبكر

تقدم الجمعية برنامج الكشف المبكر والاستشارات الطبية المجانية بالتعاون مع شركائها من مستشفيات ومراكز طبية متخصصة ، وتتحمل الجمعية كافة التكاليف المتعلقة بإجراء الفحوصات الطبية والكشف المبكر للحالات المشتبه بها من تحاليل مختبرية، أشعة، مناظير أو تصوير تلفزيوني

إجراءات تنفيذ البرنامج

في حال الاشتباه بأي حالة مرضية أو وجود أعراض أولية تدل على ذلك، يوجه الشخص المشتبه بإصابته إلى عيادة الطبيب المختص سواء في ركن الكشف المبكر التابع للجمعية أو لدى أحد شركائنا من المستشفيات والمراكز العلاجية المتخصصة، وتقوم الجمعية بمتابعة الحالات المشتبه بإصابتها بالمرض لاستكمال مراحل الكشف الطبي من خلال:

  • إجراء التحاليل الطبية اللازمة في المختبرات المتخصصة.
  • التصوير بالأشعة بمختلف أنواعها.
  • التصوير التلفزيوني والمناظير بمختلف أنواعها.

 

وفي حال وجود نتائج إيجابية بشأن المرض؛ فإنه يتم التدخل مباشرة للعلاج من خلال المستشفيات والمراكز العلاجية المتخصصة، وتقوم الجمعية بمتابعة الحالة في كافة مراحل العلاج وما بعد العلاج..

الفئات المستهدفة

أولاً – أفراد المجتمع بشكل عام:

ويتم استهدافهم من خلال إقامة أركان وعيادات متنقلة في أماكن عامة ومراكز التسوق أو على هامش الفعاليات والأنشطة الاجتماعية المختلفة التي تقيمها جهات أخرى، وإتاحة الفرصة لزوار هذه الأماكن لزيارة أركان وعيادات البرنامج وطرح ما لديهم من أسئلة أو مشكلات صحية.

ثانياً – الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان:

ويتم عند طريق دعوة الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان لإجراء الكشف المبكر أو زيارتهم في منازلهم، وكذلك إقامة فعاليات وأنشطة تتم فيها دعوتهم للحصول على الاستشارات الطبية المتخصصة بشأن صحتهم أو صحة الأشخاص القريبين منهم.. كما تلبي الجمعية طلبات المهتمين وتجيب على تساؤلاتهم عبر وسائل التواصل المتاحة من هاتف وبريد إلكتروني وحساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي وتقدم لهم المشورة اللازمة أو تحديد موعد لمراجعة الجمعية.

أهداف البرنامج

يهدف برنامج الكشف المبكر والاستشارات الطبية إلى:

اكتشاف الحالات المرضية في مراحل مبكرة قبل ظهور العلامات المؤكدة للمرض.

إجراء الكشف على الحالات الأكثر عرضة للإصابة بالسرطان نتيجة العوامل الوراثية أو أية عوامل أخرى من أجل التدخل المبكر في العلاج فوراً.

تقديم الاستشارات الطبية للمراجعين، سواء فيما يتعلق بهم أو بأشخاص مقربين منهم

شاركها على