تمشي على استحياء – الجزء الثاني

تمشي على استحياء – الجزء الثاني بقلم: يوسف رزق أن تكون موظف استقبال في جمعية خيرية طبية فهذا يعني أن تعيش الشعور وضده، والإحساس ونقيضه، ففي ذات اللحظة التي قد تحزن فيها حزنًا بليغًا حد البكاء على شخص آخر قد نهشه المرض واستبد به الألم، قد تغمرك الفرحة وتسعد فيها لشخص تماثل للشفاء هذا اليوم،…

تمشي على استحياء – الجزء الأول

تمشي على استحياء – الجزء الأول بقلم: يوسف رزق المكتب خالٍ من المراجعين، إنها من اللحظات القليلة التي تمر على مكتب الاستقبال وهو بهذا الهدوء، فرصة إذن أن أحظى بقليل من الاسترخاء، مِلت بظهري قليلًا على الكرسي، شبكت يدي خلف رأسي، وأخذت نفسًا عميقًا كان الشارع يعج بالمارة، ومن واجهة المكتب الزجاجي المطل على الشارع…

وإني سميتها رحمة

واني سميتها رحمة بقلم يوسف رزق من أجمل القصص التي مرت علينا في ((الرحمة)).. قصة ذاك الرجل الفقير الذي حمل هم ولادة زوجته حتى لم يدرِ ما يفعل ولا إلى أين يتوجه.. أُغلقت في وجهه كل الأبواب، وسُدت أمامه كل الطرق أتى إلينا وقد بلغ به الهم مبلغًا عظيمًا.. فقد جاء زوجتَه المخاضُ وأوشكت على…

الصامت البليغ

الصامت البليغ بقلم: يوسف رزق رب سكوت أبلغ من منطق لم يتبق إلا القليل وسأغلق مكتبي بانتهاء الدوام، كان اليوم – كغيره – حافلًا بحالات المرضى المحتاجين، بدأت في ترتيب الأوراق على مكتبي، فجأة فُتح باب المكتب، كان الداخل رجلًا في منتصف العمر، تصحبه فتاة عشرينية.. ومن هيئة الرجل عرفت أن لديهما حالة صعبة “تفضّلا”،…

نعمة الولد

نعمة الولد بقلم: يوسف رزق يا حبّذا ريح الولد دخل عليَّ بابَ المكتب، حينها كنت منهمكًا ببعض الأوراق المرصوفة أمامي، سلم عليَّ بلغة واضحة العجمة، وبعربية ركيكة جدا لا تكاد تُفْهَم، رفعت بصري إليه، كان شابًّا أسمرَ اللون يَشِي منظرُه أنه من إحدى الدول الإفريقية، ابتسم ابتسامة مترددة خجلى.. وابتسمت أشار لي إلى الملف الذي…

دموع أب

دموع أب بقلم: يوسف رزق لا يغفو قلب الأب، إلا بعد أن تغفو جميع القلوب حينما ترى الرجل باكيًا فاعلم أنه قد وصل إلى مرحلة قصوى من الألم، والوجع، وقلة الحيلة لا يصل الرجل إلى مرحلة البكاء بسهولة، هي آخر مراحل الأسى، ونهاية محطات الألم، وحينما يصل إلى هذه المستوى من الألم فهذا يعني أنه…

الحب الذي لم يَشِب

الحب الذي لم يَشِب بقلم: يوسف رزق من قال أن الحب ينتهي أو يضمحل إذا تقادم عهده وشاخ طرفاه؟ الحب كالنبتة تبدأ ضعيفة، ولا تفتأ أن تقوى وتشتد، وتضرب جذورها في الأعماق، وكلما كبرت كلما ازدادت تماسكًا وثباتًا هذا ما رأيته بالفعل في هذه القصة كان شيخًا وقورًا جدًا.. حين يتحدث لا تكاد تسمع من…